منتدى الشيخة فاطمة النبوية مطاوع
أرحب بكل إنسان يبحث عن الخير مريدا علما نافعا ، وعملا متقبلا إن شاء الله ، سائلا المولى تبارك وتعالى أن يكون منتدى الشيخة / فاطمةالنبوية مطاوع
والدة الشيخ / عادل مسلم
امتدادا للنفع ، ومدرارا للخير إن شاء الله .
وجعل منتدى الشيخة /فاطمة النبوية مطاوع في موازيين الحسنات يوم القيامة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
إدارة المنتدى

منتدى الشيخة فاطمة النبوية مطاوع



 
البوابةالرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اضغط هنا للدخول إلى صفحة (أنواع الصبر)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 02/08/2010

مُساهمةموضوع: اضغط هنا للدخول إلى صفحة (أنواع الصبر)   الثلاثاء يناير 03, 2012 5:28 am

(أنواع الصبر)
أولا :
الصبر على الطاعات:
هو الاستقامة على شرع الله، والمثابرة الدائمة على العبادات المالية والبدنية والقلبية، ومواصلة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والصبر على ما يعترض ذلك من أنواع الابتلاء وصنوف المحن ؛ لأن من ورث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم دعوته وجهاده لا بد أن يصيبه ما أصاب رسول الله صلى الله عليه وسلم من تكذيب ومحاربة وأذى.
يقول تعالى حكاية عن لقمان يوصي ابنه: (يا بُنَيَّ أقِمِ الصلاةَ وأمُرْ بالمعروفِ وانْهَ عنِ المنكَرِ واصبِرْ على ما أصابَكَ) لقمان17.
ولقد أقسم الله تعالى أن الناجين هم مَنْ تحقَّقوا بصفات أربع: الإيمان، والعمل الصالح، والنصح للأمة، ثم الصبر على ذلك.
فقال تعالى: (والعصرِ(1) إنَّ الإنسانَ لفي خسْرٍ(2) إلا الذينَ آمنوا وعمِلوا الصالِحاتِ وتواصَوا بالحقِّ وتواصَوا بالصبرِ(3) العصر.
ثانيا:
الصبر عن المعاصي:
هي مجاهدة النفس في نزواتها، ومحاربة انحرافها، وتقويم اعوجاجها، وقمع دوافع الشر والفساد التي يثيرها الشيطان فيها ؛ فإذا ما جاهدها وزكاها وردَّها عن غيِّها وصل إلى الهداية التامة،
يقول سبحانه: (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) العنكبوت69.
فكان من المفلحين ببشارة الله تعالى بقوله: (قد أفلَحَ مَنْ تزَكَّى وذكر اسم ربِّهِ فصلَّى) الأعلى14.
ويقول: (وأما مَنْ خاف مقامَ ربِّهِ ونهى النَّفسَ عن الهوى (40) فإنَّ الجَنَّةَ هي المأوى(41) النازعات.
ثالثا:
الصبر على المصائب:
الحياة الدنيا دار امتحان وابتلاء، الله تعالى يختبر إيمان عباده بأنواع المصائب ويُمحص المؤمنين بصنوف المحن كي يميز الخبيث من الطيب، والمؤمن من المنافق.
يقول سبحانه: (الم (1) أحسِبَ الناسُ أن يتُرَكُوا أنْ يقولوا آمَنَّا وهُمْ لا يُفتَنونَ(2) العنكبوت2.
سواء أكانت هذه المصائب في المال أو في البدن أو في الأهل،
لقوله عز وجل: (ولَنَبْلُوَنَّكَم بشيءٍ مِنَ الخوفِ والجوعِ ونَقْصٍ من الأموالِ والأنْفُسِ والثَّمراتِ وبَشِّرِ الصابرينَ (155) الذين إذا أصابَتْهُم مصيبة قالوا إنَّا لله وإنَّا إليهِ راجعونَ (156) أولئكَ عليهم صلواتٌ مِنْ ربِّهِم ورحمةٌ (157) البقرة.
فعلى المؤمن الصادق أن يتلقى هذه المصائب بالصبر والتسليم، والرضا والسرور؛ لأنه يعلم أن هذه النكبات ما نزلت عليه إلا لتكفير ذنوبه ومحو سيئاته.
لذلك يقول عليه الصلاة والسلام: (ما يصيب المسلم ، من نصب ولا وصب ، ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم ، حتى الشوكة يشاكها ، إلا كفر الله بها من خطاياه).
الراوي: أبو هريرة ، المحدث : البخاري ، المصدر : صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم5641، خلاصة حكم المحدث : صحيح.

البهائم تشارك الإنسان في النوعين الاضطراريين لكن الإنسان يتميز عليها بالنوعين الاختياريين.
الصبر الاختياري لا شك أنه أكمل من الاضطراري.
لذلك كان صبر يوسف على مطاوعة امرأة العزيز كان اختياري وهو أفضل من صبره على ما ناله من السجن وما ناله من إخوته لما ألقوه في الجب وفرقوا بينه وبين أبويه وباعوه بيع العبد ؛ لأنه اضطراري.
أيضا كان صبر نوح والخليل وموسى الكليم والمسيح ومحمد صلى الله عليه وسلم إختياريا؛ لهذا سموا أولي العزم.
وأمر الله رسوله أن يصبر كصبرهم (فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلَا تَسْتَعْجِل لَّهُمْ كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِّن نَّهَارٍ بَلَاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ إِلَّا الْقَوْمُ الْفَاسِقُونَ) الأحقاف35.
ونهاه عن أن يتشبه بصاحب الحوت حيث لم يصبر فخرج مغاضباً قبل أن يؤذن له فقال (فَاصْبِرْ لِحُكْمِ رَبِّكَ وَلَا تَكُن كَصَاحِبِ الْحُوتِ إِذْ نَادَى وَهُوَ مَكْظُومٌ) القلم48.
ولهذا دارت قصة الشفاعة يوم القيامة على أولي العزم حتى ردوها إلى خيرهم وأفضلهم وأصبرهم وهو النبي صلى الله عليه وسلم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fatemaalnabawiamotaw.7olm.org
 
اضغط هنا للدخول إلى صفحة (أنواع الصبر)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الشيخة فاطمة النبوية مطاوع :: مؤلفات الشيخ عادل مسلم-
انتقل الى: